زعماء مجموعة السبع يختتمون قمتهم ويتعهدون بتقديم الدعم لأوكرانيا

اختتمت مجموعة الدول السبع قمتها التي استمرت يومين في منطقة بوليا بجنوب إيطاليا، متعهدين بدعم أوكرانيا في حربها ضد روسيا بينما يحاولون التضييق على الصين في مساعدة موسكو.

وتضمن اليوم الأخير من الجلسات يوم الجمعة مناقشات حول الأمن الاقتصادي وقضايا منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ولطالما أعرب زعماء مجموعة السبع عن قلقهم بشأن إنتاج الصين المفرط للسيارات الكهربائية والألواح الشمسية. وفي البيان، دعوا الصين أيضًا إلى الامتناع عن تبني إجراءات لتقييد صادرات المعادن المهمة.

وقد نوقشت القضايا المتعلقة ببكين أيضًا عندما ترأس رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو جلسة حول منطقة المحيطين الهندي والهادئ. وأعرب الزعماء عن "مخاوف جدية" بشأن توسع النفوذ البحري لبكين في بحري جنوب وشرق الصين. وهم يعارضون بشدة محاولاتها لتغيير الوضع القائم بشكل أحادي بالقوة أو الإكراه.

وشهد اليوم الأول من القمة تعهد الزعماء لأوكرانيا بنحو 50 مليار دولار في شكل قروض مدعومة بفوائد الأصول الروسية المجمدة.

ويقولون إنهم سيواصلون اتخاذ إجراءات ضد ما يسمونه الجهات الفاعلة في الصين والأطراف الثالثة التي تدعم آلة الحرب الروسية ماديًا. وأضافوا أنهم مستعدون "لفرض إجراءات تقييدية" ضدهم.