معدل الخصوبة الإجمالي في اليابان يتراجع إلى مستوى قياسي في عام 2023

انخفض معدل الخصوبة الإجمالي في اليابان العام الماضي إلى أدنى مستوى له منذ بدء جمع مثل تلك السجلات في عام 1947. ويعزو الكثير من الناس هذا الانخفاض إلى ثقافة العمل غير المرنة في البلاد.

وتظهر الإحصاءات السكانية الأولية لعام 2023 الصادرة عن وزارة الصحة يوم الأربعاء أن معدل الخصوبة الإجمالي – والذي يشير إلى عدد الأطفال الذين من المتوقع أن تنجبهم المرأة الواحدة في حياتها – انخفض بمقدار 0.06 نقطة عن العام السابق ليصل إلى 1.20. وكان هذا أيضا الانخفاض السنوي الثامن على التوالي.

وكان المعدل منخفضا في جميع المحافظات. وسجلت طوكيو أدنى مستوى حيث بلغ المعدل 0.99. وجاءت بعدها هوكايدو بـ 1.06، ثم ميياغي بـ 1.07. وكان المعدل في أوكيناوا هو الأعلى حيث بلغ 1.60، ثم مييازاكي وناغاساكي بـ 1.49 وكاغوشيما بـ 1.48.

يذكر أنه للمحافظة على استقرار عدد السكان من الضروري أن يبلغ المعدل 2.07.

كما كان عدد الأطفال اليابانيين المولودين في العام الماضي هو الأدنى على الإطلاق. فقد تراجع عددهم بمقدار 43482 طفلا مقارنة بالعام السابق ليصل إلى 727277، وهو أقل عدد منذ بدء السجلات في عام 1899.

وقال مسؤولو الوزارة إن معدل المواليد الآخذ في التراجع بلغ وضعا حرجا. وأشاروا إلى أن الفرصة الأخيرة لعكس هذا الاتجاه هي الفترة حتى عام 2030، حيث من المتوقع أن ينخفض ​​عدد السكان الشباب بشكل حاد بعد ذلك.