محكمة جنائية في نيويورك تدين ترامب بجميع التهم الموجهة إليه

أدانت هيئة محلفين في نيويورك الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتهمة تزوير سجلات الأعمال في محاولة للتأثير على نتائج انتخابات عام 2016. واتخذت الهيئة القرار يوم الخميس في اليوم الثاني للمداولات.

وصدق 12 من المحلفين حجج المدعين بأن ترامب تستر على أموال دفعها لنجمة أفلام إباحية، ووجدوه مذنبًا في جميع التهم الـ 34 الموجهة إليه. وهذا القرار يجعله أول شخص على الإطلاق تولى منصب رئيس الولايات المتحدة يُدان بارتكاب جريمة.

وقال ممثلو الادعاء إن ترامب حاول التستر على مبلغ 130 ألف دولار لشراء صمت الممثلة ستورمي دانيالز بشأن لقاء جنسي.

وقال ترامب بعد صدور الحكم "لم نرتكب أي خطأ. أنا رجل بريء للغاية. ولا بأس. أنا أقاتل من أجل بلادنا. أنا أقاتل من أجل دستورنا".

ويواجه ترامب عقوبة تتراوح بين وضعه تحت المراقبة والسجن لأربع سنوات لكل تهمة. ومن المقرر أن يصدر الحكم في 11 يوليو/تموز. ومن المتوقع أن يقوم باستئناف الحكم وهي عملية قد تستغرق شهورا.

ولن تمنع الإدانة ترامب من خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. وفي الوقت نفسه يواجه أيضًا اتهامات في ثلاث قضايا جنائية أخرى.

ومن جهته تفاعل الرئيس جو بايدن على وسائل التواصل الاجتماعي. وكتب أن هناك طريقة واحدة فقط لإبقاء ترامب خارج المكتب البيضاوي وهي "صندوق الاقتراع".