الفلبين تشهد درجات حرارة مرتفعة إلى مستويات قياسية

تسببت موجة الحر غير المسبوقة في الفلبين في زيادة خطر انقطاع التيار الكهربائي وإغلاق المدارس.

وبلغت الحرارة القصوى في العاصمة مانيلا 38.8 درجة مئوية يوم السبت. وفي اليوم نفسه، وصلت درجة الحرارة إلى 40.3 درجة في محافظة تارلاك القريبة.

ودعت محطة كهرباء مترو مانيلا الناس إلى توفير الكهرباء، حيث يهدد الاستخدام المكثف لمكيفات الهواء في زيادة العبء على الشبكة.

وأمرت وزارة التعليم جميع المدارس العامة بتعليق الدراسة والتحول إلى الدراسة المنزلية أو عبر الإنترنت لمدة يومين.

كما أن مناطق شمال ووسط البلاد لم تهطل فيها إلا القليل من الأمطار، ما أثار مخاوف بشأن المنتجات الزراعية.

ويعتقد أن الحرارة الشديدة ناجمة عن ظاهرة النينيو. وتقول سلطات الأرصاد الجوية إن الحرارة ستستمر حتى يونيو/حزيران وتحث الناس على توخي الحذر.